رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

خدعوكي

خدعوكي / قلم منال الخميسي

خدعوكي فقالوا :-
جميله
لِمَ تخبأي ذاك الجمال ؟
خلف خيمة من قماش بال
أزيليها ولا تلقي لها بال
الحجاب عادات مضى زمانها
وزال
ديننا دين قلوبٍ
والله جميل يحب الجمال
لِمَ تخجلي من الجمال ؟
كأنه عيب!!
دعكِ من خرافات آن وقت وداعها
والترحال
إلى دنيا جديدة قادمة لا محال
قومي ومزقي حجابك وكفى به عائقا
عن متاع الحياة وادخلي محراب الجمال
فربك أعلم بالنوايا في كل وقت وحال
مادمت تصومين وتصلين
فدينك تام لاجدال
انزعي ذاك الرداء ولاتبالي بلائم اليوم
فغدا سيعجب
وربما يلوم عليك أياما
حرمته من ذاك الجمال
هذا حادث لامحال
يمر
يوم أو إثنين عام وعامين
وسوف يزول الجمال
وينصرفون عنكي فلافائدة من إمرأة شبع وجهها
من خطوط سيف الزمان الذي لابد منتصرا بعد طول نزال
فينظر من كان بالجمال معجبا ويقول متعجبا:
سبحان مغير الاحوال !!!
عندها تريدين توبة قبل ما يهم العمر بالترحال
فيعودون ويخادعون عقلكِ
ويقولون لن ينظرلكي الرجال
فأنتي الأن من القواعد
لايهم حجابك لاتلقين لهذا الأمر بال
تأنقي كما تريدين وكما شئتي إلبسين
ربما للجمال تعيدين وتنعمين به أياما طوال
عندها
لا تلهثين وراء كلمات الزيف
واعلمي أن لكي إلهاً
يفتح بابه في كل وقت وحال
فأحسني التأدب في صنيع الأعمال
والزمي حجابا
يحفظ لكي جمالا ورونقا وإجلال
يزداد بالإيمان نورا
يملأ وجهك مهما طال العمر وان صالحك الدهر
أو زاد النزال .