رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

هل أدركت شركات الطيران أخيراً سر راحة الركاب؟

img
(CNN)--
بدأت شركات طيران عديدة بالاستثمار والتركيز على جانب لم تعره انتباهاً في الماضي. 
وبعد صب اهتمامها لسنوات طويلة على إرضاء حاسة البصر واللمس والسمع وحتى التذوق لدى الركاب، بدأت خطوط طيران مختلفة مؤخراً بالتركيز على حاسة الشم، عن طريق الاستثمار بالعطور والروائح المميزة ذات الدلالات المختلفة.
ومن تلك الشركات الخطوط الجوية السنغافورية، وخطوط كل اليابان الجوية، والخطوط الجوية التركية، التي بدأت باستخدام العطور لتحسين تجربة المسافرين، عن طريق تعطير أجواء الطائرات، أو تعطير المناشف. 
 وبين الشركات الرائدة في هذا التوجه الجوي الجديد شركة "Zodiac Aerospace،" وبالتحديد قسم "Pacific Precision Products" بها. وأنشأت الشركة نظاماً أطلقت عليه اسم "Five،" في إشارة إلى الشم، الذي اعتبرته الشركة الحاسة الخامسة. 

وتصنّع شركة "Zodiac" عدة منتجات مخصصة للطائرات، مثل المقاعد ودورات المياه وغيرها من المستلزمات الداخلية للطائرات. 
وبحسب مدير المبيعات في "Five،" برايان جورجينسين، أُسس هذا النظام بغرض العناية بحاسة الشم، التي لم يتم التركيز عليها في الماضي، لإرضاء المسافرين في درجة رجال الأعمال والدرجة الأولى، الذين كانوا يرغبون "بتجربة عطرية راقية" على حد قوله.
وبحسب جورجينسين، قد تحسّن العطور صورة خطوط الطيران وقدرتها على الاحتفاظ بالزبائن وجذب عملاء جدد، بفضل إعطاء الركاب تجربة حسيّة أفضل.
رائحة يمكن الإحساس بها وليس شمها فقط 
وتضم كل وحدة من وحدات نظام "Five" أربع خراطيش لعطور مختلفة، ويمكن برمجتها لإطلاق روائح مختلفة خلال أوقات الرحلة المختلفة. وتختفي الرائحة فور توقف النظام، ولا تعلق في المقاعد أو على الملابس. وتستطيع العطور تغطية الرائحة المزعجة في دورات مياه الطائرات.
وأنتجت الشركة 50 عطراً مختلفاً تقريباً. وتعتبر رائحة الخبز الطازج مع قليل من الزبدة أحد الروائح المفضلة بين الزبائن من أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com