رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

بالصور..وزير التعليم العالي يضع حجر الأساس لمركز بحثي بأسيوط

أسيوط - أ ش أ
وضع وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار يرافقه محافظ أسيوط المهندس ياسر الدسوقي يوم أمس الأحد حجر الأساس لأكبر مركز بحثي على مستوى الجامعات المصرية وذلك خلال مشاركته جامعة أسيوط احتفالها بعيد العلم الذي يأتي هذا العام متزامنا مع احتفالات الجامعة بمرور 60 عاما على بدء الدراسة بها وحضره كل من رئيس الجامعة الدكتور أحمد عبده جعيص ونائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث الدكتور طارق الجمال.
وأكد عبد الغفار – في تصريح على هامش الاحتفال – أن فكرة إنشاء المركز يساهم في توفير مناخ بحثي ملائم للعمل والابتكار لشباب الباحثين وتعزيز فكرة العمل الجماعي والتصدي لظاهرة العقول المهاجرة منوها بأن مشروع المركز من المتوقع له المساهمة في إثراء الحركة العلمية والبحثية في مصر.
من جهته..أوضح رئيس جامعة أسيوط أن المركز يمتد على مساحة 4 آلاف متر مربع وعلى ارتفاع قدرة 6 طوابق وسيتم على عدة مراحل جزئية في موقع متميز وسط الجامعة ومحور تمركز الكليات العلمية ويضم كل المراكز البحثية الخاصة بالكليات العلمية بالجامعة العلوم والطب والطب البيطري والكيمياء والهندسة الوراثية والبيولوجيا الجزئية والخلايا الجذعية.
وكان رئيس جامعة أسيوط قد استقبل وزير التعليم العالي الذي يقوم بزيارة للمحافظة تشمل المشاركة في ختام حفل برنامج التوعية بالميثاق الأخلاقي والذي أطلقته وزارة التعليم العالي بالاشتراك مع هيئة الرقابة الإدارية في مبادرة بعنوان “أنت مراية نفسك” والتي تهدف إلى توعية الطلاب بالقيم الأخلاقية والوطنية السليمة.
وعقب ذلك قام وزير التعليم بجولة ميدانية تفقد خلالها عددا من منشآت ومباني الجامعة ووضع حجر الأساس لمستشفى 2020 الجامعي الجديد لعلاج الأورام والتي أعلنت الجامعة عن إنشائها على مساحة 10 الآف متر مربع لخدمة مرضى الأورام في صعيد مصر.
ومن جانبه دعا المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط كافة مؤسسات المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية ورجال الأعمال إلى تقديم الدعم المادي والمعنوي لمستشفى 2020 الجديد، مؤكداً أن المستشفى سوف يكون من الصروح الطبية الرائدة داخل المحافظة، وسوف يقدم خدمات طبية وعلاجية وفق أحدث النظم الطبية العالمية .
ومن جانبه أكد رئيس جامعة أسيوط أن مستشفى 2020 سوف يتم تجهيزها وفق أحدث النظم الطبية العالمية لتلبية الاحتياجات المتزايدة لخدمة مرضى الأورام من المترددين على معهد جنوب مصر للأورام وقسم علاج الأورام والطب النووى بكلية الطب، الذين يتجاوز عددهم 40 ألف مريض سنويًّا.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com