رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

15 ميدالية متنوعة لمصر فى معرض جنيف الدولي للابتكار 2018

img

أشاد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بالمشاركة المصرية هذا العام في معرض جنيف الدولي للابتكار، والذي يعقد حاليًا في العاصمة السويسرية جنيف، حيث حصل كل المشاركين الذين اختارتهم الأكاديمية من بين المتقدمين على موقع الأكاديمية بطريقة شفافة، وعادلة، ومعلنة، على ميداليات وجوائز من قبل لجان التحكيم بالمعرض.
وأشار الوزير، إلى أن أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، تفتح نافذة سنوية للمخترعين المصريين، للمشاركة والتفاعل في المعرض الدولي الأكبر والأهم للابتكار، وأن المخترعين والمبتكرين يمثلون الفئة الأولى ممن يستحقون الدعم الحكومي والمساندة، حيث يشاركون في رفع اسم مصر عاليًا.
وأعرب الدكتور محمود صقر، رئيس الأكاديمية، عن سعادته بالأخبار الواردة من جنيف، من خلال المشرف على الفريق المصري المشارك في المعرض من أكاديمية البحث العلمي، ومن القنصل المصري بسويسرا، موضحا أن دعم الأكاديمية للابتكار والمبتكرين غير مسبوق هذه الأيام، حيث تنوعت البرامج وتضاعف الدعم.
وأضاف أن الأكاديمية، قد اختارت ودعمت المخترعين المصريين للمشاركة في معرض جنيف الدولي للاختراعات 2018، برسوم الاشتراك، وتذاكر السفر، والإقامة، وقد أسفرت المشاركة عن فوز الفريق المصري المكون من 12 مشاركًا بـ 5 ميداليات ذهبية، و5 ميداليات فضية، و2 ميدالية برونزية.
وأشاد صقر، بالتعاون الرائع، والدعم الذي تقدمة البعثة المصرية الدائمة في جنيف، بقيادة السفير هشام سيف الدين، وهو تعاون مثمر ومستمر.
وأشارت البيانات الصادرة عن أكاديمية البحث العلمي، أنه قد فاز بالميدالية الذهبية الدكتور إبراهيم الشربيني (مدينة زويل) عن ابتكار ضماده نانونية لعلاج جروح مرضي السكري، والدكتور جلال نوار (المركز القومى للبحوث) عن ابتكار استخدام قش الأرز في الاستخدامات الصناعية، ونعمه شحاتة عن ابتكار شرابات ضاغطة لتأهيل مرضي الحروق، والطالبة نورهان عبدالمرضي عن ابتكار محطة تحلية ذاتية تعمل بالديلزة الكهربائية، ومايسة صلاح الدين عن ابتكار طريقة صديقة للبيئة، لتكون القشور وتأكل المعادن بمستخلصات الطحالب والأعشاب.
وقد فاز بالميدالية الفضية الدكتورة إيمان مرعي عن ابتكار مركب الفاعلية البكتيرية المتكاملة، ومركب الفاعلية الطحلبية المتكاملة، والمهندس مدحت الدويك عن ابتكار استخلاص بذور الزيوت في درجه الحرارة الباردة، والمهندس محمد مهدي السيد عن ابتكار التنظيف الذاتي لخلايا الطاقة الشمسية باستخدام الليزر، والدكتور سامح عبدالمنعم عن ابتكار علاج لسرطان الرئة، وإسراء حسين جلال لابتكارها أليافًا نانونية كوسيلة مبتكرة لعلاج أمراض العيون، وحصل علي الميدالية البرونز الطالب عمرو الشريف لابتكاره السباح الخفاش، والدكتور مايكل صبحي عن ابتكار حامل لحقائب الظهر، وقد حاز قطاع البيئة على النصيب الأكبر من الميداليات الذهبية، حيث حصد على ثلاث ميداليات ذهبية، يليه مباشرة القطاع الطبى الذى حصد على ميدالتين ذهبيتين.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com