رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

مهاجرون تم انقاذهم قبالة ليبيا سيصلون الى اسبانيا على متن ثلاث سفن

img
ا ف ب /

سيتمكن 629 مهاجرا أنقذتهم قبالة سواحل ليبيا السفينة اكواريوس من الوصول اخيرا الى اسبانيا بمساعدة سفينتين ايطاليتين، ويمكن ان ينهي هذا الحل خلافا بدأ في نهاية الاسبوع بين ايطاليا ومالطا.
وبعد 36 ساعة ساد خلالها غموض حول مصير المهاجرين، اقترح المسؤولون في كورسيكا، الجزيرة الفرنسية في البحر المتوسط، صباح الثلاثاء استقبال السفينة، قبل ان تكشف السلطات الايطالية خطة جديدة.

وسينقل قسم من المهاجرين الى سفينة لحرس السواحل الايطاليين واخرى للبحرية الايطالية، على ان ترافقا اكواريوس الى فالنسيا في اسبانيا، كما تفيد الخطة التي سلمها في وقت مبكر صباح الثلاثاء مركز التنسيق في روما لمنظمة "اس او اس المتوسط"، كما قالت لوكالة فرانس برس لورا غارل المتحدثة باسم المنظمة الفرنسية غير الحكومية في مارسيليا.
واضافت "لا تتوافر لنا معلومات بعد عن موعد الانطلاق"، موضحة ان السفر من السواحل المالطية الى فالنسيا يستغرق "على الاقل ثلاثة ايام من الملاحة" لاجتياز 1300 كلم. وفي حوالى الساعة 8،00 الثلاثاء، زودت اكواريوس بالوقود بواسطة سفينة ايطالية.
والسفينة التي تنتظر بين مالطا وايطاليا اللتين سبق ان رفضتا استقبالها، تنقل خصوصا سبع نساء حوامل و11 طفلا صغيرا و123 قاصرا معزولا.
وكانت اس.او.اس المتوسط رفضت الاثنين في مرحلة اولى الاقتراح الاسباني. والسفينة التي يمكنها نقل 500 مسافر، واجهت على الارجح صعوبة كما يقول المسؤولون عنها جراء امواج يفوق ارتفاعها مترين مع 629 شخصا على متنها.
- "لا"-
وكان وزير الداخلية الايطالي الجديد ماتيو سالفيني، عميد حزب الرابطة اليميني المتطرف اكد من جانبه مساء الاثنين، ان اكواريوس ستنطلق "في اقرب وقت". وكان سالفيني قام بحملة قبل الانتخابات التشريعية حول موضوع اقفال الحدود امام المهاجرين، متعهدا القيام بكل ما في وسعه في حال انتخابه لمنع هذه العمليات، خصوصا عندما تقوم بها منظمات غير حكومية تنشط قبالة سواحل ليبيا.
وقال على تويتر ان "انقاذ حياة اشخاص واجب، و(لكن) كلا لتحويل ايطاليا الى معسكر كبير للاجئين. ايطاليا لن تنصاع بعد اليوم، وهذه المرة، ثمة من يقول لا".
إلا ان الخطاب الحازم لسالفيني يتنافى مع قرب وصول السفينة "ديسيوتو" التابعة لخفر السواحل الايطاليين والتي تنقل 937 مهاجرا، الثلاثاء او الاربعاء الى صقلية.
واتهمت ايطاليا التي وصل حوالى 700 الف مهاجر الى شواطئها منذ 2013، الاوروبيين بغض الطرف وتركها وحيدة في مواجهة أزمة الهجرة.
وفي مدريد، بعد عشرة ايام من وصوله الى الحكم، اعلن الاشتراكي بيدرو سانشيز ان من واجب اسبانيا الوفاء ب "التزاماتها الدولية على صعيد الازمة الانسانية". وكتب الاثنين على تويتر "اصدرت تعليمات حتى تستضيف اسبانيا السفينة اكواريوس في مرفأ فالنسيا" (شرق).
- "موقف سهل" -
وفي مدريد، شدد وزير الخارجية الجديد جوزيب بوريل على "ضرورة ان يواجه الاوروبيون... بطريقة متضامنة ومنسقة مشكلة تعني الجميع، وليست طوال عام مشكلة اليونان، وفي السنة التالية مشكلة ايطاليا".
واضاف ان "ايطاليا استقبلت عددا كبيرا من المهاجرين، ولم يحصل حتى الان ما يكفي من التضامن من جانب البلدان الاوروبية الاخرى".
وشكر رئيس الوزراء المالطي جوزف موسكات مدريد الثلاثاء.
وبغض النظر عن اقتراح السلطات الكورسيكية، لم تتخذ فرنسا رسميا موقفا من هذا الجدال. وردا على سؤال صباح الثلاثاء، رأى جان-باتيست ليموين سكرتير الدولة لدى وزارة اوروبا والشؤون الخارجية ان موقف رئيس السلطة التنفيذية الكورسيكية جيل سيموني "سهل" ما دام انه "لا يتحمل المسؤولية".
واضاف في مقابلة اذاعية "ماذا يقول القانون الدولي؟ يجب الذهاب نحو اكثر المرافئ امانا وقربا. ونرى ان كورسيكا ليست المرفأ الأكثر امانا والاقرب".
وتابع ان "فرنسا تأخذ اكثر من حصتها بمعنى انها تعمل على المسرح الليبي لتثبيت الوضع، وهذا يعني اننا ملتزمون استقبال 10 الاف شخص خلال ثلاث سنوات مؤهلين للحصول على اللجوء... لتجنيبهم محنة الموت هذه".

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com